منتدى ضمى نجد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


للبنات فقط
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد الماء في الطب الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~fanoo~
عضوه جديدة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 14
نقاط : 26
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/02/2010
ضمى نجد
ّطــالــــبــّـــهـ<
مريضة *_*

مُساهمةموضوع: فوائد الماء في الطب الحديث   الأحد مارس 28 2010, 13:42

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإنسان
لا يستطيع أن يعيش بلا ماء إلا نحو أيام, وهذا يكفي في الدلالة على أنه من
أكبر الضرورات لإقامة الحياة بعد الهواء. لهذا السبب كانت حاجة الجسم إلى
الماء ضرورية جدا، فلا بد للإنسان الذي يريد أن تكون صحته تامة أن يتعاطى
من الماء عدة مرات في اليوم.

وقال في هذا الصدد الأستاذ(بلز) في
كتابه الطب الطبيعي: إن الجسم المحروم من الماء كالآلة المحرومة من الشحم.

وقال:
يجب إعطاء المصابين بالحمى والكوليرا والبول السكري من الماء بقدر ما
يطلبون على العكس مما يقول به الأطباء الآخرون.

وقال: إن شرب الماء
بكثرة يفيد المصابين بأمراض مزمنة.

وقال: إن الإنسان لو شرب كل نصف
ساعة أو كل ربع ساعة جرعة من الماء فهذا الأمر يساعد كثيرا على شفاء
التهابات المعدة والأمعاء. ولا يجوز أن يفهم من هذا أن الإكثار من الماء
نافع في كل الأمراض بل يجب التمييز بين ما ينفعه الماء وما يضره من تلك
الأمراض حتى لا يضع الشيء في غير محله.

وقال ذلك الأستاذ المتقدم
ذكره: إن أحسن مشير على الإنسان هو ميله, فيجب إعطاء الجسم من الماء بقدر
ما يطلبه, ومع هذا فيجب إعطاء المصاب بأمراض مزمنة جرعة من الماء كل ربع أو
نصف ساعة حتى ولو لم يمل إليه. لأن ذلك يفيده.

قال: والناس اليوم
قد اعتادوا عدم الإكثار من الشرب وهذا خطأ فيجب أن يشرب الإنسان يوميا من
نصف لتر إلى لتر واحد. واللتر يسع نحو أربعة أقداح.

ولشرب الماء
أوقات فلا يجوز شربه مع الأكل ولا بعد الأكل بزمن نحو نصف ساعة, أو ساعة,
لأن الماء في أثناء الأكل يعطل نزول اللعاب إلى الريق على الأطعمة, والريق
ضروري جدا في حركة التغذية, فإن اللقمة التي لا تمتزج جيدا في الفم باللعاب
يصعب هضمها أو يقل انتفاع الجسم بها.

وإذا شرب الإنسان بعد الأكل
مباشرة ماء منع الهضم أن يتم على الوجه المطلوب من الجودة, لأن كثرة الماء
تمنع العصير المعدي من الانفراز.

فإذا تعاطى الإنسان قليلا من الماء
بعد الأكل لقمع العطش فلا بأس, وأما موعد شرب الماء فهو بعد الأكل بزمن
طويل أي بعد نحو ساعتين.

لقد أجمع علماء وظائف
الأعضاء(الفسيولوجيون) على أن الماء هو العنصر الأساسي في تكوين الأجسام
الحية وتركيبها مطلقا من حيوان ونبات, وأنه يدخل في خلايا جميع الأجهزة
والعصارات والسوائل والدم وغيرها بدون استثناء, وقد قدر فيها بأكثر من 70
و85% لذلك فقد أصبح الماء ضروريا في الحياة, وهو أحد العناصر الأربعة
الأقلية في الخلقة وهي: الماء والنار والهواء والأرض أو التراب فإن كل
مخلوق مركب من هذه العناصر على اختلاف نسبة إجراء التركيب فيه.

ومن
منافع الماء للجسم خاصة أن جهاز الهضم لا يعمل إذا لم يكن ماء يكمل به
الهضم, كما أن المواد الضارة المتخلفة من عمليات الهضم لا يمكن أن تنفث إلى
الخارج إذا لم يتعاط الإنسان والحيوان شرب الماء لتخرج بالبول أو العرق أو
التبرز.

أما إذا نقصت كمية الماء في الجسم عن المستوى المطلوب فإن
ذلك يؤدي إلى الصداع والأرق وعسر الهضم والإمساك. وإذا كان النقص كبيرا فإن
عمل الجسم يختل ويضطرب النظام فيه, ثم يبدأ الجسم بالجفاف حيث تجف خلاياه
وتظهر التجاعيد على الجلد نتيجة ذلك.

ويستطيع مريض القرحة أن يشرب
الماء كما يريد وبلا خوف, وكذلك مريض القولون الذي يعاني من الغازات
والانتفاخ حيث يستطيع أن يشرب أي كمية من الماء, ولكن يجب أن يتجنب المياه
الغازية والتي تحتوي على السكريات, ومريض السكر حيث أن جسمه يفقد الكثير من
الماء بصفة مستمرة وعليه أن يشرب الكثير أيضا, بل إن عطشه يدفعه إلى ذلك
دائما.

منقول لعنونكم^^
المصدر:منتدى المحبين في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد الماء في الطب الحديث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ضمى نجد :: ₪::. ركن حياتك الشخصية .::₪ :: | الطب و العلوم الحديثہ . .~-
انتقل الى: